فاصلة الموت ..

الموت ..
سيكون الصديق الذي لن تنجو من ملاحقاته لك.. الصديق الذي يشكل فارقاً في روحك بعد كل زيارة .. والذي تظن دائماً أنك تجاوزته عبثاً ..
الموت الذي يعبث بقلبك .. ويشتت انتباهك .. ويسرق أنفاسك للحظات .. لأيام .. لحياة كاملة ربما ..
لا شيء يتغير عندما يحل .. إلا اتساع الغصة في روحك .. واختناقاتك المتتابعة .. يمر وقت طويل قبل أن تدرك مصابك جيداً .. وتفهم أن أحد أضلع روحك قد سقط أرضاً .. وأن إكرامه يعني رمي التراب فوقه … وفوق قلبك أيضاً …
عند باب الغرفة الموصدة حيث تتكدس أرقام الراحلين بلا اسم .. تتجمع في صفوف متراصة .. حاملين أجسادهم وقلوب أحبائهم في مغادرة جماعية .. هناك لا يعرف بواب الغرفة عنهم شيئاً … لا يسأل عن أسماء رفاق ليلته الجدد .. ولا عن أعمارهم … لا يهمه عدد الباكين الذين سيصادفهم في الغد .. سيتجاوز الأمر لأنه سيتوه بهم كالعادة ..
ابن .. حفيدة .. حبيب .. أم .. أب .. زوجة .. أخ .. عاشقة تداري دموعها وخوفها .. وجدة لا تعرف لم رحل غاليها قبلها!! ..

هل يجب على الموت أن يتلاعب بنا كل مرة فيتجاوز أعمارنا مثلاً؟! ….

ربما!!!
عندما تجهز نفسك للوداع الأخير واقفاً عند باب الغرفة الباردة امتلاءاً بأجسادهم مستعجلة الرحيل … ينبهك اختصاصي الترحيل: “جسد فقيدك بارد جداً .. هذه برودة الموت .. لذا لا تطل العناق” …
ستبتسم له متجاهلاً حمق الحديث .. تتابع طريقك نحو جسدك الحبيب الهادئ الساكن البارد … ستقبل جبهته .. ستشعر بدفئه يغرقك فيه أكثر .. ستضع رأسك متكئاً بكل أوجاعك على صدره المتهالك الذي لا ينبض حتى .. وتغمض عينيك .. فتشعر أن الكون كله ينبض هناك .. ستبكي .. ستدفئ الجسد الحزين بدمعك .. ستطيل العناق .. كيف يعرف دفء العناق الأخير من تجاهله خوفاً من برودة موت لعين؟!
سيشدك الآخرون لتخرج من غرفة الموت .. ستدفعك أجسادهم وصرخاتهم .. ستتمسك ببرودة الجسد الحبيب وتمضي .. ستخبئها في روحك وتعاملها كجزء من يقينك بأن هذا الكون سيضيق حتماً كلما اتسع الموت في حياتك أكثر ..
ستجعلها حرسك الدائم .. مسقط دمعك وحزنك ..
ستتذكرها كلما حارت الدنيا في إيلامك فتسند رأسك على ذلك الوجع المحبب هامساً: “لا شيء أثقل من هذا .. لا فرق بعد الموت عندي .. لا ختام لوجع الدرجة الأخيرة فيه .. لا نهاية له!”.. سيمضي بك بعدها كل شيء ..
ليبقى الموت ..الفاصلة الوحيدة في عمرك التي لا تنقص ولا تتلاشى ولا تتبدل لتصير نقطة ختام!

#جنونيات_بنفسجية

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s