أمل بكرا !

الشيء الذي يمنحنا التفاؤل اللازم بثورتنا ولو بعد حين أننا سنربي أبناءنا غداً على كثير من المفاهيم المخالفة لما تربينا عليه في منازل أهلنا الذين كبروا في زمن الثمانيات والخوف الذي كبر معهم في سجون الأسد أو بعيداً عنها !
لن نخبرهم دائماً بأن ” الحيطان الها أدان ” ..
ولن نخفي عنهم حقيقة النظام وبطشه خوفاً من ” لسان الأطفال ”
ولن نزرع في عقولهم قيوداً من كلمات خائفة ونقنعهم بـ ” المشي الحيط الحيط والقول يا ربي سترك ”
سيكبرون وهم يعونَ تماماً أن الوطن هو حقهم هم … وأن الظالم الذي يستبيح دمائنا هو العدو الذي يجب محاربته قبل التفكير بفلسطين .. قضية العرب المنسية في ظل خذلانهم !
سيكبرون وهم يرددون أغاني الحرية دون الخوف سيتعلمون أن لا يضربوا التحية لرجل الوطن الذي عليهم عبادته بعد الله مباشرة !
سيفهمون تماماً الأسباب الكثيرة التي دفعتنا للموت .. وأدامت بقاء السفاح ورعيته !
سيفهمون اللعبة مبكراً !!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s