روح بلا جسد !

برفق قررت أن تخرج من ذلك الجسد اللعين !! .. رائحة العفن اخترقت كل شيء فيها .. أوردتها الهوائية التي لا وجود لها .. وتفاصيل الوجه المختفية ..  وأعضاءها التي لا يظهر منها سوى صورة عتيقة لجسد سقط على الأرض حالاً !!

همست : ” وأخيراً تحررت !! ”

حلقت فوقها .. نستطيع القول أنها تمكنت منها حينما رأتها تنتفض عشر مرات متألمة وهي تترنح في الجسد ببقاياها ..

تستمع لحشرجتها الضالة .. وتبتسم خبثاً !!

تحتاج لبعض العزم لتخرج لكن هيهات تمنحها !! ..

تأملت جحوظ عينيها .. وازرقاق شفتيها .. تأملت الوهن الذي يحمله جسدها الذي عاش طويلاً يبث سمومه للناس ..

قررت أن تنتقم وكانت طريقتها تلك .. أن تخرج معها بصورة أصعب من الموت نفسه !!

حلقت مبتعدة عنها .. دارت هنا وهناك .. دخلت كل منازل القرية سمعت أم خالد تقول : ” الله لا يردها حمالة المصايب ”

حزنت تذكر تماماً حينما تحدثت زوراً عن بنتها وألقت بها في هوة عميقة بعد أن قتلها والدها استرداداً لشرف العائلة ..

ذهبت لمنزل أحمد الشاب المسكين الذي عشمته بحبها الكاذب وتركته يحتضر شوقاً كل يوم حتى خسر مستقبله وعائلته وكل شيء !!

لم تعد راغبة بالتشفي بها .. لقد شعرت أن هذه القرية ستلعنها دائماً لن تدعها تحلق حرة في هذه السماء …

ستذبحها صرخاتهم العاتية وأدعيتهم ولعناتهم … ستحرقها كل ليلة غصاتهم وأناتهم !!

قررت أن تعود … حاولت مراراً ولوقت طويل أن تبحث عن ذلك الجسد الذي هربت منه منذ دقائق ..

لكن عادت لتجد النار قد أضرمت في ذلك المنزل !!

وجسدها النتن يتفسخ تحت سطوة النار …

هي تعلم تماماً أن هذا ما استحقته منذ زمن .. لن ترحمها لعناتهم ولن تعيدها الحياة لتصلح ما مضى ..

ستبقى هائمة في هذه الحياة حتى تصطدم بلعنة تسحقها .. فعفن ذلك الجسد تأصل فيها وسيتبعها حتى النهاية !!!! “

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s