اعتقال الذات ..

بعض من العبثية تجعل حياتنا عرضة لتصادمات عجيبة في الذاكرة ومع الوقت تبدأ باكتشافات غريبة , اليوم مثلاً وجدت أن الرسم مفتاح الباب العظيم للحرية بلا قيود الناس وفهمهم أو محاولتهم إدراك فكرة يحاول إيصالها أو وجع يعيشه !

لكن الكتابة تنقل صورة معينة فورية لذهن القارئ .. فـ كلمة “حزن” في حنونياتك لن تفهم أنها تعبير مزاجي سخيف !

أو كلمة “وجع” أنها صرخة ضاحكة تبدد غيوم الملل والفراغ عن سمائك !!

الجنون هو أننا نحاول دائماً أن نجعل مشاعرنا أشياءاً وهمية لحظية تنتهي مع الوقت وتندرج تحت مسمى الهذيان !!

نحن نعيش في وهم عظيم .. نهرب من الحياة … ونحاول إخفاء صيغة ألمنا بجمل وسطور منمقة كـ نوع من أنواع التحرر ..

أو بالأصح ليكون سلاحاً نهرب به من أنفسنا إلى عالم متسع حولنا !

بشكل عام نستمر بعتاب أنفسنا .. وأوراقنا .. والرسام يعاتب ريشته … والثائر يعاتب القيادات ..

نحن نكتب لنملأ فراغ الرغبة أو الظهور ..

وصورتنا الملونة رمادية باهتة ..

وحروفنا بلا جدوى ومع هذا فنحن نكتب لنعيش مع ركامنا الداخلي بلا تراكمات …

نكتب غالباً لنعيش وقتاً أطول !!!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s