صرخة عاجزة !

صوت صرخة عميقة عمرها لا يتجاوز العشر سنين تقف على ناصية الظروف …

تستجدي عطفاً ميتاً ما عاد يحييه لا صرخة ولا موت ولا انتفاضات …

عالم عظيم هذا تفرقت ألامنا به تباعاً .. حتى وصلت مواجعنا لتقام بحدهم ويدهم علينا !!

لم تعد آلامنا عبارة عن صرخة تحت الموت … أو هروب منه .. .أو بحثاً لمتسع في هذه الحياة لطفل في أول الطريق !!

أصبحت ألامنا عظيمة بهم !!

عروبة خرساء يمثلها أشخاص استباحوا إيذاء صمتنا بشتى الوسائل !!

صرخته لا تزال تصدر ضجيج العجز داخلي .

تؤنبني فكيف أوقفها ؟! كيف أنسى انكسارته ودمعته العاجزة عن المقاومة !!

عجزي هنا ينتفض .. يلعن العروبة ويلعن الحرب … ويلعن كل الطرق التي أوصلتنا لهذه المرحلة !!

الحرب ما أبقت في قلوبهم مرتعاً للفرح .. تؤذونهم بما تبقى لهم من حياة ؟َ!

ما حاجة الطفولة في أيديكم أنتم للحياة !

كم مرة نادينا يا أمة المليار وصمتك يبيح لأكثر الأشخاص فيك سوءاً الظهور على السطح !!

كيف نُطالب بتبرير تجاوزاتهم ونرفض التعميم وهم يتباهون بكسرنا وإهانتنا !

تشردت طفولتهم على هامش الحرب … عاشوا أياماً سوداء لم ترأف بهم … كبروا وصوت المدفعيات عالق في أذهانهم !!

صرخاتهم وأوجاعهم يدارونها بضحكة اعتياد على حالهم ..

ونحن !! .. يكبلنا العجز أن نرد الظلم المقام عليهم !!

أو حتى أن نفتح لهم باباً أخر للحياة …. نحن عاجزون بالحياة ونرسم لهم طريقاً مماثلاً …

قهرته تساوي كلامنا الفراغ كله !! دمعته تساوينا جميعاً وتضعنا جميعاً بخانة المذنبين !!!

أنوقف الظلم المقام عليهم ؟؟

أم نبحث لهم عن الحياة ؟!

#

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s