أحسد الشهداء …

من يدري ؟ لرُبما كان الموتُ أرحم لهم من حالنا اليوم …

أحسدُ الشهداء حينما رحلوا … وفي عيونهم يرقدُ الوطن …

أحسد الشهيدَ الذي ودع الوطنَ بابتسامة البقاء وزغرودة الانتصار …

أحسدُ الشهيد الذي لم تقتله يد حُسبت على الثورة بعدَ كل تلك السنين …

لم تغدر به يد الصديقِ الذي أمسكَ بها في المظاهرة …

لم تلحقه لعناتُ التكفير لأنه يطالبُ بالحرية للجميع …

لم يقف في مواجهة الموتِ الذي يناله من الخلفِ والأمام …

شهيد …

كان البارحةُ أجملَ بهم … كانوا يزينون الحياة وهم يهمسون …

” ايد وحدة … وع الجنة رايحين شهداء بالملايين “

أحسدهم جميعاً … لم يعيشوا حتى يحضروا مأتمَ الوطن !

لم تصل بهم الحالُ ليُعَزوا بأغلى ما ملكوا …

عزاءٌ قائم للوطن … نقصده نحن ببساطةِ ما نملك …

أحسدهم حينما رَحلوا ولم يَروا من أصبحَ يبايع الخصومَ لكسب المال …

رحلوا دون أن يلطخوا أيديهم بالدماء …

رحلوا وغصنُ الزيتون كان أقرب ما يمكن لصدورهم قبلَ الرصاص …

أحسد ذلك الصوت الذي حارب لينقل الوجعَ وتحدث بصوت مسموع ..

” إعلامي حر أنا وأدافع عن قضيتي “

رحلَ دون أن تعدمه يد الغدر باسم الثورة .. رحلَ والموت لم يمسس باطنه إلا بالفخر ..

أحسد الشهداء إذ رحلوا … والقلب يبتسم لما نالوا …

اليوم لا قلبَ ينفض الأوجاع ولا صوت حنون ينادي بالأمل …

اليوم هم رحلوا .. وأوجاعهم في قلوبنا … عجزنا أن نحققها ..

كما عجزوا هم عن  البقاء …

كم أحسدُ الشهيد الذي لم يقرأ مصادفة عن تنظيم داعش …

والذي لم يبحث عن ما تبقى من حدود له في الوطن …

أحسد الراحل الذي لم يرى حالنا اليوم …

منطقة محررة في الشمال استولت عليها داعش …

منطقة محاصرة في الجنوب لا يُسمح لها بالتنفس ..

في الوسط عاصمة تدفنُ الأوجاع وتخرس غصباً عن مرحلة الموت القادمة …

كم أحقدُ على الموت حينما لم يسعفنا ويأخذنا حيثما رحلتم …

كم توجعتم على الوطن ؟؟ اليوم لم يبقى لنا وطن ….

اليوم أصبحنا في جوانب البحث عنه ضائعون لن نلتقي …

ذاك الذي أمسك يدي في المظاهرة الأولى .. اختفى …

خطفته يد داعش …

وذاك الذي كان يهتف بالصوت العالي : ” بدنا الحرية ” ..

معتقلٌ هو بتهمة العلمانية !

وتلك التي دافعت عن أخيها بشراسة ثم ودعته شهيداً ..

سُحلت وضربت بتهمة الكفر وعدم الستر …

كثيرون هم … من أضاعوا الوطن مثلنا تماماً ..

أحسدكم حينما استشهدتم وأنتم ترون في بقايا الحياة بعيونكم ” وطن ” …

” الموت يوجع الأحياء ” ..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s