Image

لحظة مع الموت !!!

لحظة مع الموت !!!

الخطوةُ الأولى في اقتلاعِك من الحياة …تكونُ مربكةً جداً …
تفاصيلُها الصغيرةُ تحملُ ذنبَ الاختيارِ والبقاء ..
في مستنقعِ الموتِ المحتم مع الدماء …
تمضي صامتاً لا تلتفتُ خلفك إلا قليلاً ..
لكنك تلمحُ في تعثرٍ الخطوات حلماً هادئاً ..
حلماً تحولَ لونه الوردي إلى سراب !!
حلماً رسمتهُ ليلاً على أوراقك الخرساء وأنت تغمض عينيك عن هذا العالم …
حلمكَ الذي رحلَ حيث تتوه به كل الطرقات عنك بعيداً جداً ..
مرتبكُ الخطوات أنت !
تبحثُ في مكنوناتِك الفارغة عن “بقايا وطن” ..
وعن صورةٍ عتيقةٍ لذاكرتك …
بعد أن قتلها الصدأ ..
وفتكَ بها الزمان ذهاباً وإياباً …
الصورةُ خالية إلا منك…
وألوانُها كـ الموتِ باهتة …
والوطنُ الحزينُ داخلك.. ينطقُ حروفَه بصمت ..
ويخبركَ أن الوترَ الذي تعزفُ عليه لحنك ..
سيُقطع عما قريب …
وستتلاشى الصورُ القاتمةُ عن ناظريك ….
ستكسرُ العود … وتعتزلُ الكتابةَ والغناء …
وتمضي نحو حلمِكَ ..
لأنك خلقتَ حتى لا تموت !

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s