Image

أن تكبر !!

أن تكبر !!

صمتٌ عظيم ذلك الذي تُخفيه …
لم تَكبر أعواماً في الثورة  بل هرمتَ فوق شيبك الوقورِ أكثر !!
في داخلِك حرقةٌ تَعجزُ عن كتمانها …
أشعرُ بها … تلسَعني كلما تذكرتُ أن جنى عمرك قد راح سدى …
وأنك تتحسرُ عليه صامتاً وضجيج الذكرى يكويك قهراً ….
في عينيكَ يموتُ كل شيء .. وتولدُ الدموع لتقتلُ كلَ بصيص خير نراه …
أمثالُك ينتظرون أملاً يُعيدهم لحياتهم …
أمثالك يتمنونَ الموت على حجارة منازلهم لا وهم منفصلونُ غصباً عنها ..
لكن يا سيدي الحربُ إن لم تَقتلك كسرتك …
وهاهي اليوم تُغرِقُك في سنواتك السبعين شامتةً ….
لن تُعيدكَ للحياة .. وسيموتُ الوقت وأنت تنتظر …

وعلى حافةِ خيمتِك البائسة … سقطتَ دون أن تدري …. حالماً …متألماً …. راحلاً …
راحلاً على أمل أن تلقى في البرزخ ما سُلب منك على حين غرة في هذه الحياة !!!
نحن يا جدي ..عاجزون عن إنقاذك من الموت !!!
نحن نُدفن بجانبك متألمين …صاغرين .. مقهورين !!!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s